Please disable your adblock and script blockers to view this page

Sep 20, 2020

«لحقوهم قبل الدخلة».. القصة الكاملة لإحباط زواج طفلين في سوهاج

 

زواج طفلين - ارشيفية
زواج طفلين - ارشيفية
سوهاج _ انغام الجنايني
أحبطت أجهزة الأمن بمحافظة سوهاج أمس، الجمعة، بالتعاون مع المجلس القومي للأمومة والطفولة، واقعة زواج طفلين، "محمد ب"، 17 عامًا، و"فريدة ح"، 15 عامًا، أبناء عمومة، بالرويهي بنجع العسيرات بمركز المنشأة بمحافظة سوهاج، حيث تمكن رجال الشرطة من وقف إتمام زواجهما؛ لعدم بلوغهما السن القانونية قبل لحظات من إتمام ليلة الدخلة.

لم يكن أحد على علم بأن هذا الشاب المُراهق متزوجًا بالفعل من طفلة أخرى تدعى "إيمان"، أجبرها والدها منذ 18 شهرًا على الزواج منه، بعدما هددها بطلاق والدتها، وتشريدها بالشوارع هي وأخواتها، فخشيت أن يفعل ما يقوله، ووافقت على الزيجة؛ ولبطلانها من الأساس لم تُكمل عامًا بمنزل زوجها.

اقرأ أيضا:


أنجب الطفلان طفلًا يُدعى "فهد"، 8 أشهر، واليوم تُكمل الأم إيمان خمسة أشهر دون رؤية طفلها، وذلك لترك منزل زوجها وإقامتها بمنزل عائلتها منذ تلك الفترة المذكورة، حيث أصر "بخيت" على تواجد الرضيع معه، وذلك لوجود خلافات زوجية بينهما، حيث تُريد أم الرضيع الطلاق ولكنه لم يفعل.

تفاجأت إيمان التي لم تُكمل العام 17 من عمرها، بنبأ زواج زوجها من ابنة عمه بالأمس، كما علمت أنه لم يهتم لما تم إجراؤه معه من إجراءات قانونية لمنعه من إتمام زفافه الثاني، حيث تدخل أفراد الشرطة بمركز المنشأة جنوبي محافظة سوهاج، لوقف هذه الزيجة؛ وذلك لعدم اتمامهما السن القانونية للزواج، وتم أخذ التعهدات اللازمة على والد العروس ووالد العريس لضمان عدم إتمام الدخلة.

وكان "محمد بخيت" ضاربًا بذلك عرض الحائط، حيث ذهب إلى الكوافير ليأخذ عروسته ويذهب بها إلى شقتهما، لإتمام دخلتهما، وعند علم رجال الشرطة بذلك استدعوه إلى المركز، لأخذ التعهدات اللازمة عليه بعدم إتمام الزفاف.

وأكدت والدة إيمان الزوجة الأولى لهذا الطفل، أنه أتم دخلته على فريدة وأنها تقطن الآن بمنزله، ولم يلتزم بما أُخذ عليه من تعهدات تُلزمه بعدم إتمام ذلك.

"أنا عملت محضر عشان حفيدي يرجع لحضن أمه من تاني، وجوزي دلوقتي عاوز يقتلني أنا وبنتي عشان اشتكيت للشرطة، وخنق ايمان امبارح وكانت هتموت في إيده الحقونا". 

هنا تتحدث السيدة الخمسينية لـ"صدى البلد" مُستغيثة بالجهات الأمنية بسوهاج لإنقاذها هي ونجلتها من يد والد إيمان، حيث احتجزهما بالمنزل ومنعهما من الخروج وتعدى عليهما بالضرب المبرح في محاولة منه لقتل نجلته.

وتابعت "بلغنا جمعية تحسين أوضاع الطفل وهما اتخذوا الإجراءات اللازمة كما أنهم من أبلغوا عن الزيجة الثانية لـ"بخيت"، واستطاعوا التصدي لها ووقفها بدعم رجال الشرطة البسلاء".

واليوم تُناشد إيمان ووالدتها، قوات الأمن واللواء طارق الفقي، محافظ الإقليم، اللحاق بها وبوالدتها قبل أن يقتلهما والدها، حيث شرع في قتلها بالفعل، كما أنها تُريد عودة طفلها إليها مرة أخرى لنجدته من أيدي والده وعائلته غير الأمينة عليه من وجهة نظرها.

فهل يستجيب أحد لنداء هذه الطفلة ويُنقذها مما تعيشه الآن من جحيم ومخاطر تتجول حولها؟.

زوَّجها لطفل وأنجبت منه.. أب يحاول قتل ابنته وزوجته في سوهاج


صورة أرشيفية - تعبيرية
صورة أرشيفية - تعبيرية
سوهاج _ انغام الجنايني
 
تقدمت والدة قاصر تدعى "إيمان"، التي أجبرها والدها على الزواج من الطفل "محمد. ب"، منذ عام ونصف العام، ببلاغ، إلى قسم المنشأة، ضد زوج ابنتها؛ بعد أن أخذ حفيدها منها رغمًا عنهما.


وفوجئت والدة الطفلة، بتهديد زوجها لها، ولابنتها، بالقتل؛ بعد تقديمها بلاغا في طليق ابنتها الطفلة.


وتابعت في بلاغها :" "إلحقوني، جوزي وسلايفي خطفِنِّي أنا وبنتي، وعاوزين يقتلونا"، وهنا تستغيث الأم وابنتها بالجهات الأمنية بمحافظة سوهاج لنجدتهما، حيث يُريد والد إيمان قتلهما.


وقالت ان زوجها هددها؛ لتقدمهما ببلاغ ضد زوج إيمان السابق الطفل "محمد. ب"، حيث كانت إيمان حينها ذات 15 عاما وتحدت والدها ورفضت ولكنه هددها بطلاق امها وتشريدهم بالشوارع، فاضطرت للموافقة على الزواج منه.


وأتمت القاصر إيمان 5 أشهر بمنزل والدها لخلافاتها مع زوجها، كما أنه أخذ طفلهما "فهد" منها، ولم تره منذ أن تركت له المنزل.


ومن الجدير بالذكر أن هذا الطفل هو الذي تم منعه من اتمام زفافه بالأمس، حيث تمكن خط نجدة الطفل، مساء أمس الخميس، من إيقاف زواج طفلين ليلة دخلتهما، بمركز المنشأة جنوبي محافظة سوهاج

وتعود أحداث الواقعة عندما تلقى خط نجدة الطفل بلاغًا بسرعة التدخل لوقف إتمام زواج القاصر "ف"، 15عامًا، من الطفل "م"، 17 عامًا، ويُقيمان بدائرة مركز شرطة المنشأة بمحافظة سوهاج.

وبالتنسيق مع اللجنة العامة للطفل بسوهاج واللجنة الفرعية بمركز المنشاة، واستدعاء والد الزوج القاصر ووالد القاصر بمركز الشرطة التابعين له، تم أخذ التعهدات اللازمة عليهما بعدم إتمام زواجهما إلا بعد بلوغهما السن القانونية، إلا أن العريس القاصر لم يمتثل للقانون، ولم يثنيه استدعاء والده ووالد العروس.

ولم يكن هذا على رغبة منه، فتوجه للكوافير بدائرة المركز، لاستلام العروس والتوجه بها إلى منزل الزوجية لإتمام الزواج، ولكن تلقى خط نجدة الطفل بلاغًا بذلك، وعلى الفور تم استدعاء العريس بمركز الشرطة لأخذ التعهد اللازم عليه وعرضه على النيابة المُختصة.

وتؤكد إيمان ووالدتها أنه أتم دخلته على الطفلة الثانية بالأمس دون الأخذ باعتباره بأي إجراءات قانونية تم إتخاذها معه أو المُسألة القانونية التي من الممكن أن يتعرض لها إثر مخالفته للوائح والقوانين.

وتناشد إيمان بسرعة تدخل الجهات الأمنية لحمايتها هي ووالدتها وإخوته من والدها، حيث يُريد قتلهما وهو الآن خاطفهما، بنجع العسيرات بسوهاج.