a word from our sponser

اختفاء ثقب الأوزون فوق القطب الجنوبي بسبب فيروس كورونا: «مصائب قوم»


05:58 م | الأحد 10 يناير 2021
اختفاء ثقب الأوزون فى القطب الجنوبى

اختفاء ثقب الأوزون فى القطب الجنوبى

 كتب: إنجي الطوخي

كان إعلان المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة أن ثقب الأوزون في القطب الجنوبي التأم بعد 4 أشهر من ظهوره، مثيرا للجدل، فالبعض كان يرى أن ظروف الإغلاق التي انتشرت في كل أنحاء العالم لمواجهة فيروس كورونا، أحد الأسباب التي أدت لاختفاء الثقب، بينما رفض البعض الآخر تلك المبررات باعتباره يشجع على إيقاف حركة الإنتاج عالميا، مما يؤثر على الاقتصاد سلبيا.

فيروس كورونا أحد الأسباب

من جانبه شرح الدكتور وفيق نصير، عضو البرلمان العالمي للبيئة، سبب اختفاء ثقب الأوزون في القطب الجنوبي، قائلا: «هناك العديد من الأسباب، لكن لا أحد ينكر أن السبب الرئيسي لاختفاء الثقب هو توقف الانبعاثات الكربونية، وهو ما حدث خلال ذروة انتشار فيروس كورونا، فعمليات الإغلاق وقلة الحركة والتجمعات على مستوى أنحاء العالم، شهدت قلة الإنتاج وبالتالي انخفاض الانبعاثات الكربونية».

اختفاء طبقة الأوزون، بحسب الدكتور وفيق معناه، انخفاض انبعاث مركبات الكلور وفلوروكربون المسببة للتفاعل مع طبقة الأوزون، وبالتالي حدوث فجوة في طبقة الأوزون، بدأت تتسع تدريجيا حتى تحولت إلى ثقب كبير: «هي مركبات كيميائية تحتوي على ذراتٍ من الكلور، والكربون، والفلور، وهي تعتبر مركباتٍ غير سامة، وهي تستخدم في التبريد ثم توسع استخدامها ليشمل الدهانات ومبيدات الحشرات وغيرها، ولكن خطورة هذه المركبات تتمثل في أنها تؤثر على الطبقات العليا من الغلاف الجوي وخاصةً في طبقة الأوزون، وزيادة استخدامها أدى إلى تحلل طبقة الأوزون التي تحمينا بالأساس من الأشعة فوق البنفسجية».

وأشار دكتور وفيق إلى أن ثقب الأوزون قبل بداية كورونا، وبالتحديد فى بداية عام 2019 كان قد وصل إلى أقصى مدى، وهو ما حذرت منه المنظمة العالمية للأرصاد الجوية فى مقر الأمم المتحدة في جينف في أكتوبر 2020: «كان ثقب الأوزون قد أصبح أكبر وأعمق مدى في عام 2020، والسبب الآخر الذي يعد أحد الأسباب لاختفاء ثقب الأوزون هو الالتزام من جانب جميع الدول باتفاقية مونتريال العالمية وهي الخاصة بإيقاف الانبعاثات الكربونية، ويتبقى فقط الالتزام باتفاقية باريس للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري لكي نضمن اختفاء الثقب بشكل كامل، خصوصا أن أكثر المناطق التي يظهر فيها اختفاء الثقب القطب الجنوبي والشمالي».

Comments