Support me

a word from our sponser

إجراءات العزل المنزلي عند الاشتباه في إصابة أحد أفراد الأسرة بكورونا

01:09 م الخميس 19 مارس 2020
إجراءات العزل المنزلي عند الاشتباه في إصابة أحد أفراد الأسرة بكورونا
العزل الذاتي

كتبت- ندى سامي:
بعد الانتشار الواسع لفيروس كورونا في مختلف دول العالم، أصبح من الممكن إصابة أي شخص بذلك الفيروس التاجي المستجد خاصة أصحاب المناعة الضعيفة، وعند إصابة أحد الأشخاص بالمنزل بأي أعراض تشبة أعراض الكورونا، يتعين عزل المريض داخل المنزل لحين إبلاغ مقدمي الرعاية واتخاذ الإجراءات اللازمة.
"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي طرق عزل المشتبه في إصابتهم بفيروس الكورونا منزليًا.
أوضحت منظمة الصحة العالمية عدد من الأعراض التي تصاحب فيروس كوفيد 19 والتي تتمثل في ارتفاع حرارة الجسم، السعال الجاف، ضيق التنفس، آلام الجسم، والتهاب الحلق، فإذا ظهرت أحد تلك الأعراض أو جميعها على أحد أفراد المنزل، يجب إبلاغ مقدمي الرعاية الطبية لاتخاذ الإجراء اللازم وحتى يتم ذلك يجب عزل المريض داخل المنزل لضمان عدم نقل العدوى للأشخاص الآخرين، وفقًا لـ "infectious disease advisor." والقيام بعدد من الإحتياطات اللازمة والتي تتمثل فيما يلي:
- لا يجب نقل المريض المشتبه في إصابته إلى الطبيب أو المستشفى، بل الاتصال بالجهات المنوطة وعزل المريض بالمنزل في غرفة مخصصة.
- يوضع المريض في غرفة جيدة التهوية بعد تعقيمها وتنظيفها جيدًا.
- يجب أن يتولى شخص واحد فقط رعاية المريض وتقديم له الطعام والشراب والدواء.
- تنظيف المنزل جيدًا وتجديد الهواء به، ومن ثم تعقيمه بواسطة الكحول أو مواد التعقيم الأخرى، وتكرار الأمر بشكل دوري كل بضعة ساعات.
- لا يخرج المريض المشتبه في إصابته من غرفته إلا عند دخول الحمام، وعلى مقدم الرعاية تطهير الحمام جيدًا بعدما يستخدمه المريض، وعليه ارتداء الكمامة الطبية وقفازات عازلة أثناء القيام بذلك.
- يجب تخصيص أدوات شخصية للمريض ولا يستخدمها أحد غيره، مثل الأطباق والأكواب والمناشف ومفارش السرير وكذلك الملابس، وعلى الشخص الذي يقدم الرعاية غسل وتطهير تلك الأدوات والأغراض بعدما يستخدمها المريض بشكل مباشر وعدم جمعها مع أغراض باقي الأسرة.
- يجب على الشخص مقدم الرعاية الطبية في المنزل إعداد الطعام للمريض وعند توصيله له عليه ارتداء الكمامة الطبية والقفازات العازلة، وعليه الإسراع في مغادرة الغرفة.
- عند تقديم الطعام للمريض عليه هو الآخر ارتداء كمامة طبية، وعدم لمس الشخص مقدم الرعاية، ويفضل أن يعطي له ظهره تجنبًا لنقل العدوى.
- على مقدم الرعاية الطبية المنزلية فور خروجه من حجرة المريض غسل الأطباق والأكواب التي تناول فيها المريض الطعام.
- بعد الخروج من غرفة الشخص المشتبه في إصابته بالعدوى يجب غسل الأيدي جيدًا والامتناع عن لمس الوجه.
- تطهير باب الغرفة وأي مكان قد يلمسه المريض عند خروجه لاستخدام الحمام.
- على باقي أفراد المنزل تجنب لمس الوجه، وغسل الأيدي جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية، والاهتمام بالنظافة الشخصية.
- على جميع أفراد المنزل تحمل المسؤولية وعدم التهاون لتجنب انتقال العدوى لأى منهم.
- يجب على الشخص المنوط برعاية المريض بث الطمأنينة والهدوء في نفسه وتجنب شعوره بالذعر، حتى لا ينعكس ذلك على الحالة الصحية للمريض.

Comments