Support me

a word from our sponser

«طبيب الغلابة» الذي أقالته وزير الصحة : أنقذت حياة آلاف المرضي كانوا «بيترموا» على باب معهد القلب

نفى الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب السابق، ما جاء في بيان إقالته الصادر من وزارة الصحة، والذي يتضمن أنه لم يحقق المعدلات المطلوبة في قوائم الانتظار بالنسبة للمرضي، قائلًا: «الأرقام مسجلة، ودا شغل كتيبة من الأطباء والإداريين والتمريض والموظفين والعمال التي كانت تعمل على مدار 24 ساعة».


وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، أنه تم منحه لقب “شخصية العام” في طب القلب واعتباره أكثر تميزًا من بين 3000 دكتور قلب؛ نظرًا لمساهمته في إنشاء أحدث وحدة لأزمات القلب الحادة، مضيفًا: «اختارونى شخصيًا علشان مجهوداتي اللى عملتها في هذه الوحدة والكثير من المساهمات في معهد القلب، وإنقاذ حياة الآلاف من المصريين كانوا بيترموا على الباب قبل كده».


وتابع: سهلت كافة الإجراءات الورقية، وكنت اكتفي بدخول المرضى للمعهد بأي ما يثبت هويتهم دون شرط البطاقة الشخصية في حالة عدم حصوله عليها أو فقدانها، مضيفًا: «رفعت شعار المريض أولًا، واهتميت بالفقراء وجعلت الرعاية الفندقية التي يُشترط دخولها دفع رسوم تقدر بـ 5 آلاف جنيه هي وحدة للفقراء».


وأكد شعبان أن فريق العمل الذي كان يعمل تحته جعله يعيد لمعهد القلب لمسته الإنسانية، مشيرا إلى أن يوم صدور قرار إقالته كان المعهد قد أتم عمل 99 عملية قسطرة، و14 جراحة قلب مفتوح، قائلًا: «اتحدى أي مركز قلب في مصر والعالم يعمل الحالات دى في يوم واحد».

Comments