Support me

a word from our sponser

طول القضيب لا يؤثر على العلاقة الحميمة ولكن.. هذه الحالة تحتاج للطبيب

طول القضيب لا يؤثر على العلاقة الحميمة ولكن.. هذه الحالة تحتاج للطبيب 

كتب– مصطفى عريشة

يعتقد بعض الرجال أن هناك علاقة بين حجم وطول العضو الذكري والقدرة على الإنجاب وممارسة العلاقة الحميمة، ما يؤثر على حالتهم النفسية وقد يصل الأمر إلى الإخفاق في إقامة علاقة جنسية سليمة.

قال الدكتور عمرو عبد الرحيم، استشاري طب وجراحة أمراض الذكورة والعقم بكلية طب قصر العيني، إنه لا يوجد علاقة بين طول العضو الذكري والقدرة على الإنجاب وهذا اعتقاد خاطئ لأن الأمر يعتمد على قدرة العضو على الانتصاب الجيد حتى يتمكن الشخص من عملية الإيلاج.
أضاف عبد الرحيم، أن الطول الطبيعي للعضو الذكري يتراوح ما بين 10: 14 سم، ولا يمكن الحكم على ممارسة العلاقة الحميمة من خلال طول العضو الذكري، لأن المهبل عند السيدات يسمح بمرور طفل، فمهما كان طول وحجم العضو الذكري لن يكون عاملًا في عملية الجماع أو الإنجاب.
أكد عبد الرحيم، أن الحد الأدنى لطول القضيب وقت الانتصاب 7 سنتيمتر وهو ما يمكن الرجل من القيام بعملية الجماع دون وجود أي مشكلة، أما من هو دون الـ7 سنتيمتر غالبًا ما يكون مصابًا بمرض الميكروبينس أو صغر العضو الذكري، ويحتاج إلى التوجه للطبيب المختص.
أشار عبد الرحيم، إلى أن هناك حالات يكون فيها حجم العضو كافي لعملية الجماع ويلجأ أصحاب تلك الحالات لإجراء عمليات لتكبير العضو ظنًا منهم أن حجمه صغير مقارنة بالأشخاص الآخرين وهو أمر خاطئ.
لفت استشاري طب وجراحة أمراض الذكورة والعقم بكلية طب قصر العيني، إلى أن الأمر يتعلق بالحالة النفسية واحتياج الرجل لزيادة الثقة بنفسه، موضحًا أن هناك حالات بعد الكشف ومعرفة أنهم طبيعيين لا يطلبون أي عمليات تكبير.

Comments