فيديو لطوابير سيارات إسعاف في روسيا مُحملة بمرضى كورونا! تنتظر ساعات لدخول المستشفيات

عدد الإصابات بلغ 15770 في روسيا حتى صباح الإثنين 13 أبريل/ نيسان 2020 - رويترز
اصطفت عشرات سيارات الإسعاف في العاصمة الروسية موسكو، وهي تنتظر لساعات حتى يتسنى لها دخول المستشفيات، ما يعكس حالة من الفوضى العارمة بالبلاد، وسط انتشار فيروس كورونا، وتسجيله ارتفاعاً ملحوظاً بعدد الإصابات والوفيات خلال الأيام القليلة الماضية. 
مشهد غير مألوف: صحيفة The Independent البريطانية قالت، الأحد 12 أبريل/نيسان 2020، إن ما يزيد على 50 سيارة إسعاف كانت في حالة انتظار، بينما قال موقع “روسيا اليوم” إن السيارات كانت محملة بأشخاص يُعتقد أنهم مصابون بفيروس كورونا. 
تُظهر مقاطع فيديو أخرى تكدس سيارات الإسعاف خارج مستشفى في شارع ستارتوفايا وسط العاصمة الروسية، ووصف أحد مستخدمي تويتر صور سيارات الإسعاف بأنها “مرعبة” قائلاً إنه “لم يعد بالإمكان إخفاء ذلك”.
يتزامن نشر هذه الفيديوهات مع بدء تدفق كبير لمرضى فيروس كورونا إلى المستشفيات في موسكو، بحسب ما قالته صحيفة The Guardian البريطانية، التي أشارت أيضاً إلى ضغط كبير تعيشه مستشفيات العاصمة.
كما نقلت الصحيفة عن سائق سيارة إسعاف قوله إنه انتظر 15 ساعة خارج المستشفى لكي يتمكن من إيصال مريض مُشتبه بإصابته بكورونا.
من جانبهم، قال مسؤولون روس إنه في العاصمة – بؤرة تفشي الوباء بروسيا – تضاعفت أعداد المرضى خلال الأيام القليلة الماضية، في حين قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، في مقابلة على التلفزيون الحكومي، إن “الوضع في كل من موسكو وسان بطرسبرغ متوتر للغاية، لأن عدد المرضى يتزايد”. 
صحيفة The Independent نقلت عن أوليغ بيهتين، وهو سائق سيارة إسعاف، قوله إنه كان يعمل في نوبة ليلية من أجل نقل مريض من منطقة ميتينو إلى مستشفى في نوفوجورسك، وأضاف أن ما شاهده من طوابير سيارات الإسعاف لم يرَ مثله منذ سنوات.
سيناريو كارثي: يأتي الاكتظاظ على أبواب المستشفيات مع تزايد أعداد الإصابات، حيث سجلت روسيا، الأحد 12 أبريل/نيسان 2020، 2186 إصابة جديدة بفيروس كورونا وهي أكبر زيادة يومية منذ بداية تفشي المرض.
هذه الزيادات تأتي على الرغم من إخضاع موسكو وأقاليم أخرى عديدة للعزل العام منذ نحو أسبوعين، لكن عدد الإصابات بلغ 15770 حتى صباح الإثنين 13 أبريل/نيسان 2020، فيما ارتفعت الوفيات إلى 130.
يخشى المسؤولون الروس من أن يتكرر سيناريو تفشي الوباء في إيطاليا على الأراضي الروسية، لا سيما بعدما حذر رئيس بلدية العاصمة الروسية موسكو، سيرغي سوبيانين، حليف الرئيس فلاديمير بوتين، من أن تفشي فيروس كورونا القاتل في روسيا أكبر مما هو مُعلن عنه.
كان  رئيس الأطباء في عيادة الأمراض المعدية الجديدة في موسكو، دينيس بروتيسنكو، قد حذر بوتين من أن روسيا قد تتجه إلى سيناريو إيطاليا من حيث ارتفاع الحالات الخطرة والوفيات خصوصاً في موسكو.
في هذا الصدد قال بروتيسنكو إنه “من المهم الاستعداد للسيناريو الإيطالي، إذا حدث ارتفاع كبير، وموسكو تسير باتجاه ذلك، فإن مستشفانا مستعد للتحول (…) إذا استقر عدد الحالات فجأة فإن الأطباء سيشعرون ببهجة بالغة، ولكن علينا أن نبقى مستعدين للأسوأ”، وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

Comments