مكتشف "الإيدز": فيروس كورونا نتيجة "خطأ" ارتكب في مختبر

أدلى البروفسور الفرنسي أحد مكتشفي فيروس الإيدز، برأيه حول سبب ظهور فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بأنه خطأ ارتكب في مختبر، وفقًا لموقع "يورونيوز". 
وأثار "مونتانييه"، الفائز بجائزة نوبل للطب الجدل برأيه بأن فيروس كورونا المستجد نجم عن محاولة إنتاج لقاح ضد فيروس الإيدز، في الوقت الذي تتضارب آراء الخبراء حول سبب ظهور كورونا.
وقال "مونتانييه" إن الدليل على ذلك وجود عناصر من فيروس "إتش آي في" في مجين الفيروس الجديد فضلًا عن عناصر من "مرض الملاريا".
وأضاف البروفيسور الفرنسي أن هذه الخصائص في فيروس كورونا المستجد لا يمكن أن تحصل بطريقة طبيعية. وقد يكون الحادث وقع في مختبر في مدينة ووهان الصينية بحسب رأيه.
ومن ناحية أخرى، خالف عالم الأوبئة إتيان سيمون-لوريير من معهد باستور في باريس رأي "مونتانييه"، قائلًا لوكالة فرانس برس، "هذا لا معنى له، إذ نجد هذه العناصر الصغيرة في فيروسات أخرى من العائلة نفسها، في فيروسات كورونا أخرى في الطبيعة".
وأضاف "لوريير"، "إنها أجزاء من المجين تشبه في الواقع الكثير من السلاسل في الخصائض الجينية في بكتيريا وفيروسات ونبتات".
ويسأل المسئول عن البنية الجينية التطورية للفيروسات في معهد باستور "إذا أخذنا كلمة من كتاب وكانت تشبه كلمة في كتب آخر فهل يعني ذلك أننا نسخنا عنه؟".
وتعددت النظريات والآراء حول سبب تطور وظهور كوفيد 19، ومنها أن الفيروس ناجم عن تلاعبات جينية منذ فترة وقد استبعدت بفضل تحليل مجين الفيروس الذي وفرته الصين.
وتمكن باحثون في مناطق مختلفة من العالم من تشخصيه وتحليله بأنفسهم انطلاقًا من عينات أخذت من مرضى على أراضيهم.

Comments