Support me

a word from our sponser

ما جنسيته ومتى جاء وكيف اكتُشفت إصابته؟.. تفاصيل ثاني حالات «كورونا» في مصر


الإثنين - ٠٢ مارس ٢٠٢٠
كشفت وزارة الصحة تفاصيل اكتشاف ثاني حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مصر، والتي أعلنت عنها في الساعات الأولى من صباح اليوم.
وقالت الوزارة في بيان إن الحالة لشخص أجنبي يعمل في إحدى شركات البترول التي تبعد عن محافظة مطروح نحو 120 كم.

كيف اكتشفت إصابته؟

وأوضحت أن الشخص المصاب ارتفعت درجة حرارته مساء أمس الأحد، وفور ظهور اعراض المرض عليه تم عمل فحص PCR عليه ما أظهر إيجابيته للفيروس، وتم على الفور نقله إلى مستشفى النجيلة للحجر الصحي بمطروح.
وأكدت الوزارة في بيانها أن الحالة كانت لها مرافقان وتم عمل التحاليل اللازمة لهما وأثبتت نتائج سلبية للإصابة بالفيروس.
وأشار د. خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة أن المصاب لديه أعراض بسيطة وحالته مستقرة.


ما جنسيته ومتى جاء؟

وأوضحت مصادر أخرى أن الأجنبي المصاب هو كندي الجنسية دخل إلى مصر يوم 19 فبراير الماضي لمقر عمله في شركة البترول القريبة من مطروح، بحسب موقع «مصراوي».
وأضافت المصادر أن الشخص المصاب شعر بأعراض المرض، فتوجه بمرافقة شخصين من مطروح أحدهما سائق إلى مستشفى النجيلة حيث تم هناك فحص ثلاثتهم وتم ثبوت إصابة الكندي بفيروس كورونا المستجد.
الحالة الثانية في مصر
وبذلك تكون تلك الحالة هي الثانية لفيروس كورونا المستجد في مصر، بعد الحالة الأولى لموظف صيني يعمل بحي مدينة نصر، والتي تم اكتشافها منتصف فبراير الماضي، وأكدت وزارة الصحة أنه تم علاجها نهائيًا وخروجها من مستشفى النجيلة بمطروح.
وأشاد الدكتور جون جابور، ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف، وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدًا بالإجراءات الوقائية التى اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.


وزيرة الصحة تسافر إلى الصين

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة، أعلنت بالأمس إنها ستغادر القاهرة متجهة إلى الصين، بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، لأن الدولة المصرية مهتمة بمد يد العون للشعب الصيني، وضرورة مساندته في التغلب على الوباء.
وتابعت أن رسالة التضامن في هذا الوقت جاءت حرصًا من القيادة السياسية المصرية على قوة العلاقات بين الجانبين: “نقدم يد العون للجانب الصيني لأن حماية ومساعدة الصين للتغلب على الوباء هو حماية لكل الإنسانية في التغلب على هذا الوباء”.



وتقدم السفير الصيني في مؤتمر صحفي مشترك، عقد بالحجر الصحي بمطار القاهرة، بالشكر لرئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي لقراره بسفر الوزيرة إلى الصين وهي رسالة شعبية إيجابية إلى العالم أجمع تدل على عمق الصداقة بين مصر والصين.

Comments