Support me

a word from our sponser

وقف الموظفة باللجنة التي أدلى بها البابا تواضروس بصوته على الاستفتاء وإحالتها للتحقيق

نادر شكرى


قررت وزارة العدل حسب مصادر مؤكدة وقف السيدة فاطمة عبد اللطيف الموظفة بوزارة العدل والمسئولة بالعمل فى لجنة مدرسة السرايات بالعباسية فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية ، واحالتها للتحقيق لعدم التقدير والاحترام لشخص البابا تواضروس الثانى بابا الكنيسة وبطريرك الكرازة المرقسية، اثناء تصويته على الاستفتاء اول امس وظهورها بشكل التجاهل
وكانت حالة من الجدل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما نُشرت صورة لموظفة داخل لجنة مدرسة السرايات بالعباسية، التي تواجد بها قداسة البابا تواضروس الثاني، خلال الإدلاء بصوته على استفتاء التعديلات الدستورية، وذلك بسبب عدم وقوفها تحية لقداسته، وظهور علامات على وجهها توحي بالتجاهل.
وكانت حالة غضب اثيرت بسبب المشهد الذى ظهرت به السيدة وهى تدير وجهها بعيدًا عن البابا ولم تقف احتراما له، رغم مسئوليتها على صندوق الاستفتاء، ولذا بعد حالة الغضب تم وقف السيدة واحالتها للتحقيق لما قدمته من سوء سلوك وعدم تقدير لشخصية من أكبر الشخصيات الدينية التى يقدرها العالم أجمع ويعامل معاملة الرؤساء فى زياراته لعدة دول .
ومن المتوقع أن تذهب الموظفة للمقر البابوى قريبًا لتقديم أعتذار لقداسة البابا لهذا الموقف، كما قدمت وزارة العدل إعتذار لقداسته.

Comments