Support me

a word from our sponser

ممرضة تعترف بتبديل 5000 مولود بعد ولادتهم مباشرة

أعترفت الممرضة إليزابيث بواليا مويوا أنها قامت بتبديل 5000 رضيع بعد ولادتهم مباشرة في مستشفى جامعة UTH بزامبيا  خلال عامي 1983 وحتى 1995 من أجل المرح والمتعة فقط! بحسب ما ذكر International Business Times.
وقد أثارت تصريحات الممرضة ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنها أكدت أنها قامت بهذه الاعترافات لعلمها بأنها على وشك الموت: "أعاني من سرطان عضال وأعلم أنني سأموت قريبًا، وأود أن أعترف بخطاياي أمام الله أمام كل الأشخاص المتضررين من فعلتي"
وأكدت إليزابيث أنه إذا وُلد أي شخص بين عامي 1983 و 1995 في مستشفى UTH التعليمي، فإن الاحتمالات كبية جداً أن والديهم قد لا يكونا والديهما الحقيقيين، وأضافت: "ألقِ نظرة جيدة على أشقائك، وعلى سبيل المثال ، إذا كان الجميع يختلف لون بشرته عن لون بشرتك قليلاً، فأنت ذلك الطفل الذي قمت بتبديله وأنا آسفة حقًا لذلك".
وقالت إليزابيث أنها أخطأت وكانت السبب وراء طلاق العديد من الأزواج بعد إجراء اختبارات الحمض النووي، وأضافت: "لقد تسببت في أن تقوم كثير من الأمهات بإرضاع أطفالهن ليسوا أطفالهن بيولوجيًا، ولا أريد الذهاب إلى الجحيم من أجل ذلك، فأنا آسفة حقًا لأنني أخطأت كثيرًا".
والغريب في الأمر أن التحقيق الأولي الذي قامت الشرطة بإجرائه كشف أنه لا توجد ممرضة باسمها في إطار المجلس العام للتمريض في زامبيا ولم توجد أي ممرضة بهذا الاسم كانت تعمل في جامعة UTH!

Comments